22‏/10‏/2007

هناك


هناك
وحين ستسأل الموؤدة عن الذنب الذى قتلت من أجله
سوف أكون منتظراً دورى .. لأسأل عنكِ
هناك
حين يفر الواحد منا من أخيه و صاحبته و بنيه
هناك فقط يمكننى الفرار منكِ
هناك
حيث لن يكون لكل تفاهاتنا الأرضية أى معنى
ولا لوعودنا وعهودنا الدنيوية أى قيمة
حين سيأتى الناس فرادى .. بلا أقنعة
سأكون موجوداً
مجرداً مثلهم من كل شئ
الا من كتاب
منقوش فى أخر صفحاته .. أنى كنت أحبك
هناك
حين يجتمع البشر .. كل البشر
ليتلو كل منا ورده الأخير
حين ستهتك الأستار
وتكشف الأسرار
سأكون موجوداً وسط الجموع
حاملاً فى صدرى كل خطاياى .. و .. حلمى
هناك
وحين ينادى المنادى باسمى
حينها فقط سيعرف العالم .. من انتِ

هناك 36 تعليقًا:

sayed saad يقول...

سأكون موجوداً
مجرداً مثلهم من كل شئ
الا من كتاب
منقوش فى أخر صفحاته .. أنى كنت أحبك
هناك
---------------
صديقى تغيب لتعود بقوة حانية تكسوني بكميات رهيبة من الحب والشوق ورقة المشاعر اتعلم يا صديقى اخذتني في لحظة من الدنيا الي عالم اخر وطأت قدماي علية دون ارادة منى، أزقتني شغف الحب والهبتني بجمال المشاعر وسكون الحبيبة في خلايا دمي في كل جزء داخل عقلي وقلبي ، يا لها من رقة من قوة
كلماتك اقصد مشاعر اكدت ان مهما تغيرت الظروف مهما تغير البيئة المحيطة ومهما كنت انا فهي صبغت في كل خلية في جيناتى الوراثية
تحياتي يا صاحب القلب الحنون جدااااااا

البنت الشلبية يقول...

هوا كلنا هنبقى هناك ده شئ اكيد
بس ساعتها كل واحد بيقول نفسى نفسى
يا عالم مين هيفتكر مين
ربنا يرحمنا كلنا ويحققلنا مرادنا
سلام

اسكندراني اوي يقول...

العزيز جدا جدا جدا حازم

تعرف انني صريح
صديقي وبدون زعل جانبك التوفيق تماما في البوست ده

الموقف اللي بتتكلم عنه لا حيكون هناك انت ولا هي ولاحب ولا عشق ولا اي حد اطلاقا

انه عملك ما سينجيك ان شاء الله

اسف ان كنت قسوت في كلماتي ولكن احساسي بالبوست كده

لك التحيه
واعذرني

عمرو يقول...

ياجماعة يمكن حازم يقصد زي ما كان الأعرابي بيقول للرسول لما قالله ما معناه ان ربنا هيحاسبك فرد الأعرابي وقالله لو حاسبني أنا كمان هاحاسبه وقال انه يقصد ان لو ربنا حاسبه علي ذنوبه فهو هيحاسبه علي مغفرته و لو حاسبه بعدله فهو هيحاسبه علي كرمه
وبلغة أخري :دخل الصحابي أبو حذيفة علي سيدنا عمر بن الخطاب أمير المؤمنين وعنده قاضي المدينة سيدنا علي بن أبي طالب فسأله سيدنا عمر : كيف أصبحت يا أبا حذيفة فرد عليه :
أصبحت أكره الحق
وأحب الفتنة
وأصلي بغير وضوء
ولي في الأرض ما ليس لله في السماء!
وهنا قام سيدنا عمر من غير كلام بعد آخر جملة و معاه عصاية كبيرة فلحقه سيدنا علي وقالله الراجل يقصد:
انه بيكره الموت ( عادي )
وبيحب المال والأولاد( إنما أموالكم وأولادكم فتنة )( عادي )
وبيصلي علي سيدنا وحبيبنا بدون وضوء ( عادي )
وله في الأرض زوجة وأبناء ( عادي )

sayed saad يقول...

الاول السلام عليكم
يا جماعة كلنا عارفين اننا ساعتها مفيش حد هيفكر الا في نفسة وحسابه مع ربنا سبحانة وتعالي
يوم يفر المرء من امة و ابية وصاحبتة وبنية

يا اسكندراني
------------
خلي اللي انا قولته دة على جنب واتخليل نفسك مشتاق لحبيبتك لدرجة الجنون في لحظة انت فقد فيها كل السيطرة على حواسك هتلاقي خيالك وداك لأماكن غريبة ممكن تتناقض مع واقعنا وحقيقتنا بس بردة انا معاك المبالغة اكثر من الازم بتهلك الفكرة لكن في هذة اللحظة اعتقد كل تفكير حازم ان يصل الي اعلى معاني التشبية القوي وتناسي واقعيتهاومدي تناسقها لكنه تعبير عن احساس لحظة ليس اكثر

عزيزي عمرو
----------
تحياتي اليك اولا بالنسبة للحديث الخاص بالاعرابي والرسول وحديثة عن لو حاسبة الله سوف يحاسبة
هذا حديث غير صحيح
ارجوا الدخول على موقع دار الافتاء المصرية وسؤالهم عن الحديث هذا وتأكد انهم سوف يجيبوك بانة ليس له اساس من الصحة
---------------------------
تحياتي للجميع
جنون الفكرة شئ وواقعيتها شئ اخر

عمرو يقول...

أشكرك يا أخ سيد علي حرصك علي سيدي وسيدك وسيد العالم كله أراد العالم أو لم يرد ذلك فهذه هي الحقيقة
واسمحولي أزيدكم من الشعر بيت
فحتي إذا كان الحديث اللي كتبتلكم عنه بخصوص الأعرابي و الرسول "غير صحيح" فالموضوع هو هو
يعني تخيلوا نفس موقف الأعرابي والرسول بس بين أي اتنين تانيين كل ماقصدته أن معني الكلام في بطن ال....حازم \ الشاعر

سهر الليالى يقول...

صديقى القدير صاحب أجمل الأحلام
يمكن لأننا مبقناش فى زمن الرسول عليه الصلاه والسلام كما قال الأصدقاء الأعزاء أصبحنا وأنا واحدة من هؤلاء الذين يخشون الخوض فى مثل هذه الأشياء التى لها قدسيتها خوفا من ألا نجد من يردنا إن أخطئنا لأن خطئنا فيها سيكون كبير لأنها مع مالك الملك الرحمن الرحيم

أقدر الأحساس الجميل الذى ينبع من الكلمات وأتمنى أن يثبت لها وللناس أجمعين ولكن فى الجنة فهى المكان الوحيد الذى يمكن أن نتمنى فيه وعليه كل ما يخطر أو لا يخطر على قلب بشر

تحياتى لك

Zain يقول...

العزيز حازم
لقد أسعدتني، لماذا لأنني كنت أكتب فقرة في روايتي مابعد القادمة حول شخص خرج إلى الشارع في الليل وتحدث إلى الله بكل أخطاؤه وخطاياه؟ وسأله متى الحساب وقد اعترفت الآن؟ .. يمكنك أن تفعل ذلك الآن أيضا.. تقرأ ماهو موجود في الكتاب.. مثلما فعل أبو العلاء والحلاج وابن عربي.. فقط إن أردت أن تبحث عن مزيد من الحرية للعقل..
سلمت يداك ودمت لنا..
تحياتي ومحبتي

غير معرف يقول...

يا عزيزى لا معنى لما كتبت هذه المرة...فإما انك تصف يوم القيامة وهذا ليس اختصاصك فما انت بعالم واما انك ترثى صديق بكلمات لا معنى لها فبالعمل الصالح لا الشعر وحده ينجو الناس من عذاب يوم اذااليوم الذى يجعل الولدان شيبا... وبلاش الخوض فى مثل هذه الغيبيات لتضفى لونا غريبا على ما كتبت ...فلا انت رثيت صديق ولااحسنت حديث...ومتآخذنيش يابو حنين لو انت اخدت لك كف من الملائكة اياهم حا تفلق من اللى حواليك

الحب الجميل يقول...

لا الله الا الله .. محمد رسول الله
مشاعرك وصلت فى انك تفكر فى المحبوبة حتى فى الاخرة .. ساعتها يأخ حازم على رأى البنت الشلبية هتقول نفسى نفسى ولا هتفكر حتى فى احد غير نفسك ومن ناحية التفكير المنطقى اتفق مع الاسكندرانى ومن ناحية الاحساس بالحب اتفق مع سيد سعد.. بصراحة وكدا من الاخر مش عارف اكتب اية.. تحياتى

أريـــ [ السمر ] ــــج يقول...

لا اعلم لماذا تصورت ان حبيبتك التى سيعلمها البشر يومها و يكون حبها متوجاً لكتابك هى الأم !!

لا أدرى حقاً هل أصبت بأحساسى ام اخطأت و لكن يظل المعنى بداخلك

لك تحياتى .. و جعلنا الله و اياك من الآخذين كتابهم بأيمانهم و بقوة

اللهم آمين

dr.Roufy يقول...

كلمات..غاية وفي العذوبة..نسجت لتبدو وكأنها..قطعة مخملية رقيقة التفاصيل

تحياتي

shreen يقول...

حازم
هزتنى كلماتك حتى الاعماق
شعرت بانى
اقف انا الاخرى فى الصف منتظرة ان ينادى المنادى اسمى

وحين كتبت انت
سأكون موجوداً
مجرداً مثلهم من كل شئ
الا من كتاب
منقوش فى أخر صفحاته .. أنى كنت أحبك

شعرت بالقشعريرة تكسونى من روعة التعبير
اخر صفحات كتابك تحمل لها كلمة احبك
كان كل اعمالك الحسنة والسيئة

تمثلت فى هذة الكلمة

لقد نفذ منى الكلام
فقط القشعريرة لا تزال تكسونى

نورسين يقول...

حازم :صورت المشهد أو اليوم الموعود الذي نتناساه ولا يمكن ان ننساه ، صورته بابداع حسك الدائم
الى ان استوقفتني بعبارتك " الا من كتاب منقوش فى أخر صفحاته .. أنى كنت أحبك" فصمت لحظة ثم أكملت
الى ان وصلت " حينها فقط سيعرف العالم .. من انتِ" وصمت اكثر ، قرأت مرة اخرى وبيني وبين نفسي شعور عميق ان معك الحق كل لحق حتى ان كنت جاوزت حد الخيال الكتابي فحقا كل مايحدث في ايامنا يكتب وكل من تربطنا بهم صلات اخترناها او لم نفعل ،، اكملنا او لم نكمل ،، لم تخطئ حازم حين اعترفت بحالك هناك في ذلك اليوم العظيم على نفوس قارئيك

تعرف انك فكرتني
مره كنت مهمومه من كل اللي عرفتهم وكنت مش عارفة لحد امتى ألوم نفسي على كل شيء وحدي أنا بس ، وكنت هدعي على أول واحد عرفته في حياتي وحبيته ، بس قولت لأأكيد في يوم هنتحاسب فيه ، كان عندي يقين بأمانه اني هقابله هناك قدام ربنا وعلى قد احساسي انه ظلمني اكيد ربنا هيردلي مظلمتي أو هياخدلي حقي - فعلا شوفت المشهد ده قدامي وكنت كل ما اثور من افعاله او افعال غيرة اللي بترجعني بالذاكرة ليه هو اشوف الكل حقيقي واحس اننا حنتحاسب وحتى لو عليا دين هيتاخد مني ، في اليوم ده يا حازم مفيش حد هيروح مكانه الا لما يخلص كل اللي عليه للناس ،، ربنا رحيم كريم بيسامح في حقوقه اذا شاء ،، اما البشر فلابد يصفو حسابهم .. بيمسكو في رقبة بعض وبيتخاصمو قدام ربنا في اليوم ده لحد ما يتصافو والحساب يومها ثمنه غالي بالحسنات والسيئات - ويومها الكل بيبقى عايز حسنات حسنات
عموما انا محاسحاه كل حد واي حد ويا رب الكل يسامحني وربنا يرحمني ويسامحني
حازم : ايها الحالم البعيد رفقا بنفسك ، حلما بها وبحبيبتك وبنا نحن ايضا
تحياتي لك
صاحب الحس المرهف

حازم شلبى يقول...

صديقى العزيز .. سيد سعد

شكراً لك .. فلا اجد الكلمات التى توفيك حقك سواء للرد على مجاملتك واعجابك بما كتبت او للدفاع عنى بكل هذا الحماس .. ربما يا صديقى لان كلماتى اعلم جيداً انها وصلتك و احسست بما اعنيه ولم يلتبس عليك الامر كما حدث مع الباقين .. تحياتى ايها الرااااائع

حازم شلبى يقول...

البنت الشلبية .. العزيزة التى تخلجنى بمتابعتها الدائمة لما اكتب واعلم انى مقصر فى حقها .. من قال غير ذلك .. من قال ان الانسان فينا سيفكر فى شئ اخر غير نفسه .. تحياتى يا شلبية

حازم شلبى يقول...

صديقى العزيز الصادق دائما صو المجامل ابداً .. اسكندرانى .. شكراً لانك لم تجاملنى وشكراً لانك قلت رأيك بكل صراحة .. فانا لا تغضبنى الصراحة لكنى يا صديقى لم اقصد ما وصلك من معنى واعلم ان الكل سيكون مشغول بعمله طالبا ًالنجاة ول راجعت البوست وقرأته بتمعن لفهمت ان هذا ما اقصده الفرار من البشر وهى تمثلهم .. والكتاب فكل من له كتابه بما يحويه من خير او شر .. لا تتسرع يا زميل فى الغضب منى فحاشا لله ان أخوض فى غيبيات لا افهمها وايمانى و عقيدتى لا شائبة عليهم .. شكراً لصراحتك و شكرا ًلصداقتك وشكراً لحضورك الدائم

حازم شلبى يقول...

عمرو يا صاحبى .. شفت اللى حصلى حيكفرونى وشوية و يبيحوا دمى ليه مش عارف .. اشكرك يا صاحبى وطبعاً لو انت ما دافعتش عنى مين اللى حيدافع .. وشكراً على استشهادك بحديث ابى حذيفة .. الناس يا صديقى اصبحت فى عجلة من امرها لا وقت للوقوف و التفكير مش عارف ايه اللى جعل الفكرة دى توصل للقارئ .. عموما كفيت و وفيت ونردها لك فى البوستات بتاعتك ان شاء الله .. تحياتى و اشواقى يا صاحبىوفى انتظار جديدك

حازم شلبى يقول...

سهر الليالى .. ايتها العزيزة
اعلم ان للحديث عن اليوم الاخر قدسيته ولكن من اقترب من القدسية .. ارجوكم اقرأوا البوست بتمعن .. الرجل يعلم ان عشقه لها ذنب لا يستطيع احتماله و لم يستطع خلال حياته ان يغتسل منه فلم يبقى الا ان يرجو رحمة ربه يوم تتنزل الرحمات ومن منا لن يفكر فى ذنوبه يوم القيامة من منا لن يحمل كتابه بكل ما فيه خيراً كان أم شراً .. حأزعل جداً لو ما فهمتيش المعنى من البوست .. شكراً على الدوام

حازم شلبى يقول...

دكتور زين

كنت واثقاً من انه إن كان هناك من أحد سيفهمنى فمن المؤكد انه انت وقد فعلت .. لم يبق إلا أن يصلبونى يا صديقى كما فعلوا مع الحلاج ولا املك الا أن أردد ما قاله هذا الشيخ الفيلسوف الصوفى العظيم
اللهم اغفر لهم
فإنك لو كشفت لهم ما كشفت لى لما فعلوا ما فعلوا
ولو سترت عنى ما سترت عنهم لما لقيت ما لقيت
فلك التقدير فيما تفعل
ولك التقدير فيما تريد
عموماً يا صديقى اذا كنت تنوى نشر مناجتك لله على لسان بطل روايتك البعد قادمة فأستعد جيداً لكن أطمن فإن كان الحلاج لم ينجو من الصلب فنحن معك ولم تتكرر " مأساة الحلاج " سلمت يداك انت يا صديقى يا من تعلمنا الحكمة وتمنحنا الامل

حازم شلبى يقول...

عزيزى الغير معرف ... انا لا اخوض فى الغيبيات لأضفى لوناً غريباً على ما أكتب وأى غيبيات تلك التى خضت فيها الن ينادى عليك مثلى الن يعرف الناس كل ما اخفيته فى حياتك فى ذلك اليوم .. ثم ان خوفى من الملائكة وكفهم الذى تقول عنه هو ما جعلنى اكتب ما كتبت .. لا تقسو على بالله عليك و أعد قراءة البوست وأفهمه جيداً .. شاكر رأيك وأعتز بمرورك

حازم شلبى يقول...

الحب الجميل ... حتى انت يا بروتس
لا إله الا الله .. محمد رسول الله
حاعديها المرة دى لكن المرة الجاية لا يمكن تنزل الارض ابداً .. أشكرك على المتابعة وبصراحة كده .. مش عارف زيك أكتب ايه ... تحياتى

حازم شلبى يقول...

صاحبة فوضى الحواس والتى يصل اريجها المعبأ بكل معانى الاحساس الى كل فضاء المدونات ليملأنا بالامل .. اللهم اجعلنا ممن يأخذون كتابهم بيمينهم .. شأترك الامر مفتوح و المعنى فى بطن الكاتب وليتخيل كل منا ما يريد إن كانت هى الام أو كانت هى الحبيبة .. اعلم انى مقصر ولكنى أنتظرت حتى تكتمل قصتك الاخيرة و اعتقد انها اكتملت .. شكرى موصول على الدوام

حازم شلبى يقول...

دكتورة روفى
شرفتنى الزيارة واشجانى انين الناى .. كلماتك اسعدتنى وإطرائك غاية فى الرقة .. نورتى المدونة واقبلينى صديقاً لمدونتك الجميلة .. تحياتى

حازم شلبى يقول...

شيرين .. صاحبة اللحظات الجميلة

بعد قراءتى للتعليق .. نفذ منى الكلام واحسست ان هذا كثير على فأنا لا استحق كل هذا التقدير .. ادام الله علينا نعمة القلب النابض بالحب والاحساس فبه نتميز عن باقى البشر القاسية قلوبهم .. شكراً لتواصلك و عذراً لتقصيرى .. تحياتى على الدوام

حازم شلبى يقول...

نورسين .. ايتها الحالمة هناك فى ارض الوطن

كلماتى يا سيدتى لا تستحق كل هذا الاطراء فما هى الا اعترافات دنيوية ومكاشفة للنفس أحببت أن أعرضها عليكم .. اساء البعض فهمها فلم اغضب و أحس بها البعض فأسعدنى انهم شاركونى نفس الشعور قد أكون تجاوزت فيها حد الخيال كما ذكرتى لكن ما فائدة كتاباتنا إن لم نتجاوز فيها الحدود بالطبع دون شطط أو تجديف لكن رأيى أننا بشر أنعم الله علينا بنعمة الكتابة و الاحساس فلماذا لا نتشاطر هذه الاحاسيس مع من نحب و نحترم .. كانت صدمتى ستكون فاجعة أذا لم تفهمى البوست أو يصلك المعنى منه .. احسنت أيتها العزيزة فى مسامحتك للاخرين فمن منا بلا خطيئة من منا لا يبحث عن عفو الاخرين و قبلهم عفو الله من منا لا يخشى هذا اليوم من منا سيأتى و هو واثق مما يحتويه كتابه .. أه يا سيدتى لو يعلم البشر لأسترحنا و استراح العالم

نورسين .. مرورك دائماً يسعدنى ورأيك لا شك فى احترامى له .. لكِ كل التحايا يا صاحبة الاحلام المفقودة

shreen يقول...

حازم الف شكرعلى ردك الرقيق
وياريت اعرف قريبا
تعليقك على البوستات الجديده

ياريت كمان تقرأ ردى عليك فى بوست عندما تسترجع الذكريات


لف شكر مرة اخرى

اسكندراني اوي يقول...

عزيزي وحبيبي وصديقي حازم

شاكر ليك زيارتك في البلوج وملاحضاتك في الشات بوكس

لست عاضبا يا صديقي والله ابدا
ولكني لم استطع ان اتخيل ما كتبت
ادري ان عقيدتك وايمانك ان شاء الله بخير
وده ما دفعني ان اقول ما اقول
..................................
مازال اختلاف الراي لا يفسد للود قضيه

وش بيضحكككككككككككككككك

عاليا حليم يقول...

منقوش فى اخر صفحاته انى كنت أحبك هناك

و أنا منقوش فى مدونتى أنى باستنى تعليقك دايما هناك واحشنى أوى يا أستاذ انت فين ؟ هو أنا زعلتك فى حاجة ؟

عاليا حليم يقول...

أيه ده يا أسكندرانى مش الوش الى بيضحك ده هو هو بتاعى ؟؟؟؟ انت بتسرح بيا يا أبو أسكندر ؟؟؟؟؟؟؟؟

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

تمت أضافة مدونتك لدليل الصباغ للمدونات

===============================

شاركنا الشعب الأمريكى أحزانه على ضحاياه فى ذكريات سبتمبر/أيلول الأليمة

لكن دعونا نُذّكر العالم بالجرائم الأمريكية التى أرتكبتها الولايات المتحدة ضد أبرياء وأطفال ومدنين

شارك وأدعم فكرة تخصيص يوم 30 أكتوبر يوما للجرائم الأمريكية


أحمد الصباغ

سهر الليالى يقول...

شكلك فعلا زعلت منى

:(

MKSARAT SAYED SAAD يقول...

حيث لن يكون لكل تفاهاتنا الأرضية أى معنى
ولا لوعودنا وعهودنا الدنيوية أى قيمة

في هذة المرة التعليق لك انت

غير معرف يقول...

متزعلش من اى حد استعجل وفهمك خطأبس الواحد يا حازم مش عارف وقتها ممكن يحصل ايه احلا حاجه ان الكل هيعرف من الى معزبه الشاعر الكبير حازوم ربنا يوفقك وتقدر توصل لحبايبك فكرك واحساسك صح اختك هاله شلبى

عاليا حليم يقول...

كنت عاوزة اقول رأى فى موضوع انك اتخيلت مسرح الأحداث يوم القيامة
عارفين ان فيه فى البلاغة حاجة أسمها مبالغة مقبولة و مبالغة غير مقبولة من الشاعر يعنى فى مبالغة بتحلى الشعر و معترف بقيمتها لغويا ما دمت ما غلطش فى الدين و كاتب جمل فيها تمرد على وجودية ذلك اليوم و جادلت مثلا فى جزئية متهيالى دى مبالغة مقبولة خصوصا انى متابعة مدونتك و عارفة انك انسان متدين و مؤمن و الحمد لله

Salwa يقول...

ولا أروع

لا أجد تعليق يناسب قوة ورقه كلماتك

قمه الخيال والواقعيه
بجد جميل
تحياااااااتي