21‏/07‏/2007

اسكندرية و أشياء أخرى


يا عشقى بين المدن ... لا أعرف لماذا يأخذنى الحنينُ اليكِ الان ... أحنُ الى بحرك الى مغيب الشمس على شواطئك ... هل اختزلتُ الوطن َ فيكِ فأصبحت أنت الوطن ؟ يا وطنَ القلب الذى كان ... يا كل احلامى التى لن تجيئ ... يا كل انكسارات العمر ... يأخذنى صوت فيروزَ اليكِ ... الى شوارعكِ المبللة برذاذ المطر ... تعلمت فيكِ الحب ... تعلمت فيكِ نظم القصيد .. كلام البحر حديث الريح صخب الموج وطعم المطر .. مدينتى التى أهوى .. أحبك فتطردينى .. أعشقك فتصدينى .. أهيم شوقاً بكِ .. أحنُ اليكِ كلما طال بى السفر .. أعود الى رحابكِ لأحطُ رحالى بعد طول الغياب ولألقى عن كاهلى كل هموم البشر التى احملها فى قلبى .. اسكندرية يا ستَ الدنيا .. حنانيك بعشاقك فالقلبُ لم يعد كما كان .. انهكه العشق و أتعبه السفر وما عاد فيه مكان للجراح والعمر يا حبيبتى يسُرع خطاه نحو الرحيل .. حبيبتى .. أما آن لسفينتى الحيرى بين الموانئ أن ترسو على شاطئك .. أما آن للنورس الذى حلق بعيدا بعيدا أن يحط على رمالك .. حبيبتى تكسرت أشرعتى بعيدا عنك .. تعبت أجنحتى فطويتها عَلىِ تحملنى الريح يوما اليكِ ... حبيبتى أستحلفك بحبى لك ان عدت يوما اليك أن تقبلينى عاشقا فى محرابك .. اسمحى لشمسك أن تغطينى و أأذنى لبحرك أن يغسلَ خطاياى ولرماله أن تسترَ عوراتى .. حبيبتى .. تركتك يوما مجبرا فهل سأحيا لأعود اليك يوما باختيارى ؟ حبيبتى حتى ذلك الحين تقبلى حبى .. وسلاماً عليك ... وسلاماً عليِ حين أعود اليكِ حياً

هناك 6 تعليقات:

الحب الجميل يقول...

لا تعليق؟

daktara يقول...

www.picstalk.blogspot.com
مدونة جديدة
شقية
اوعي تفوتك متابعتها

انظر حولك
د. خالد عزب

الكونتيسة الحافية يقول...

وضعت في مدونتي ألبوم صور عن الاسكندرية أعتقد أنه لو اخترت كلمات لترافق هذه الصور ما وجدت خيرا من كلماتك البديعة .. كل ما عجزت عن قوله من كلمات وحولته إلى صور ترجمته أنت ببراعة وعبقرية..

أشكرك

اسكندراني اوي يقول...

ياااااااااااااا الله

والله والله انا بكيت من الكلام اللي كتبته
عارف ليه لانه قال اكتر بكتير من اللي يتحمله قلبي وعقلي
اه يا مدينتي كم اشتاق اليكي

تحياتي على البوست الشديد ده

sahr يقول...

اسكندريه فعلا مدينة جميله مفيش شك ونفسي بجد اعيش فيها
بس انا بقى بحبها وبكرهها حسب حالتي النفسية

هاله يقول...

يا جمال اسكندريه انا لسه راجعه منها بتسلم عليك كتير وبتقولك وحشتنى يا شاعرياعظيم هاله