08‏/01‏/2017

رغم خطوتي التي تجرني دائماً إلى الغياب
رغم الحُلم الذى لا يزال متشحاً بالسواد
وحروف قصيدتى التى تكسرت على حافة الصمت
رغم الليل و وحشة المسافات و العمر المسروق و الموت
لا زلت احلم بالصباح و عينيكِ
و بالوطن

ليست هناك تعليقات: